السياحة في واحة سيوة


 

السياحة في واحة سيوة

واحة سيوة جنة على أرض مصر، بقعة سياحية فريدة في كل تفصيلة بها، وستستشعر تلك الخصوصية حينما تطأ قدميك أرضها، بدًأ من طبيعتها كواحة خضراء مُثمرة تنبض بالحياة وسط الصحراء القاحلة، مرورًا بمعالمها السياحية وعوامل الجذب السياحي البسيطة والمُبهرة في ذات الوقت مثل السياحة العلاجية ورحلات السفاري والمواقع الأثرية، وصولًا لقاطنيها أهل سيوة الودودين المضيافين الذي سيغمرك الفضول للتعمق في تفاصيل حياتهم والتعرف أكثر على عاداتهم وتقاليدهم التي انكفأوا عليها طوال عقود طويلة من الأعوام، واحة سيوة ستمنحك باقة متنوعة من أوجه السياحة الممتعة، فهناك السياحة الترفيهية والعلاجية والتاريخية وسياحة السفاري وغيرها الكثير، السياحة في واحة سيوة تجربة ستُحفر في ذاكرتك لأعوام ونعدك ستعاود الكَرة مرارًا وتكرارًا، زيارة واحدة لواحة سيوة لن تكفيك لاكتشاف كنوزها السياحية.

واحة سيوة

كيفية الوصول إلى واحة سيوة المصرية

تبعد واحة سيوة حوالي 830 كم عن العاصمة القاهرة، في قلب صحراء مصر الغربية،

على بعد حوالي 300 كم من ساحل البحر المتوسط، جنوب غرب مدينة مرسى مطروح، واحة سيوة تتبع إداريًا محافظة مرسي مطروح، ويبلغ عدد سكانها حوالي 30 ألف نسمة.

ما يُميز واحة سيوة مناخها الجاف الذي جعلها مقصدًا سياحيًا عالميًا

كما تزخر واحة سيوة بجمال الطبيعة المُتمثلة في التلال والبحيرات والمحميات والبساتين وكذلك مزارع التمور وينابيع المياة الحارة والبحيرات المالحة وغيرها الكثير لعُشاق الهدوء والطبيعة الساحرة.

الوصول إلى واحة سيوة يكون عن طريق أتوبيسات شركة “غرب الدلتا” من ماحفظة الإسكندرية، في رحلة تستغرق حوالي 8 ساعات،

ولو كنت من أي محافظة أخرى لابد أولًا السفر إلى الإسكندرية والانتقال إلى سيوة بالأتوبيس.

أكثر ما يُميز واحة سيوة

رغم أن واحة سيوة تتبع الدولة المصرية منذ أكثر من 3500 عام، إلا أنك ستستشعر بأنها مجتمع مُنعزل تمامًا،

أهل سيوة بطبعهم شعب متدين ومُحافظ ولا يميل إلى تشجيع العلاقات الحميمة مع الغرباء لكنه شعب ودود ومضياف.

كما أن الإنفتاح الحادث مع انتعاش السياحة في واحة سيوة جعلت هناك بعض التغيرات بين الأجيال الجديدة.

السيوي شخص يعتز بتاريخه وتراثه ويحافظ على العادات والتقاليد الموروثة عن الأجداد، ولا يخلو الأمر كذلك من بعض الخرافات والأساطير الذين يعتقدون فيها.

سيوة هي البوابة الشرقية لبلاد الأمازيغ وأهل سيوة ما زالوا يتحدثون بلهجة خاصة بهم وهي “تاسيويت” إحدى لهجات الأمازيغ.

أول ما سيُلفت نظرك عندما تزور واحة سيوة البيوت البدائية البسيطة وكذلك الزي الخاص بفتيات الواحة وهو عبارة عن رداء ذو زخارف ونقوشات مميزة، وكذلك الحلي الفضية من أساور وخواتم وأقراط.

البيت السيوي
البيت السيوي

السياحة في واحة سيوة

سر شهرة واحة سيوة عالميًا كونها من أهم مواقع السياحة العلاجية، حيث تزخر الواحة بالرمال الساخنة ذات الخصائص الشفائية وكذلك ينابيع المياة الحارة والبحيرات المالحة ذات القدرات العلاجية.

حيث يأتي السياح من كافة أنحاء العالم للعلاج بالدفن في رمال واحة سيوة وخاصة موقع رمال جبل الدكرور ذو الشهرة العالمية.

مع العلم أن العلاج بالدفن في الرمال مُجرب وفعال منذ عصر الفراعنة، ويعالج الكثير من الأمراض مثل الروماتيزم والروماتويد وآلام المفاصل والعمود الفقري والسمنة وكذلك بعض الأمراض الجلدية المُزمنة.

وكذلك تقدم خدمات تدليك الجسم بزيت الزيتون والعلاج في الينابيع الحارة، وغيرها من الفاعليات المفيدة.

موسم السياحة العلاجية في واحة سيوة يبدأ من 1 يونيو حتى 15 سبتمبر من كل عام.

بالإضافة إلى السياحة العلاجية في واحة سيوة يُمكنك الاستمتاع كذلك بزيارة المعالم التاريخية والأثرية في الواحة قلعة شالي وحمامات كليوبترا وغيرهما الكثير.

وكذلك لا تنسى رحلات السفاري الترفيهية التي ستتعرف من خلالها على واحة سيوة والمنطقة المُحيطة بها من كثبان رملية وتلال وواحات.

ومن الفاعليات المُمتعة كذلك في واحة سيوة التسوق، وخاصة سوق شالي التجاري، حيث يمكنك شراء أجود أنواع التمور وزيت الزيتون المُصنع محليًا، وكذلك قطع الحُلي المُصنعة يدويًا.

جبل الموتي
جبل الموتي

معالم السياحة في واحة سيوة

هناك الكثير من المعالم السياحية البارزة والشهيرة في واحة سيوة سواء كانت مناطق علاجية أو تاريخية إلخ وكذلك الفاعليات المميزة وأبرز معالم السياحة في واحة سيوة :

1- جبل دكرور

سر شهرة جبل دكرور في واحة سيوة رماله ذات الخصائص العلاجية،

حيث يتم عمل جلسات علاج بها عن طريق دفن المريض به حتى رقبته لمدة 20 دقيقة للجلسة الواحدة، ويختلف عدد الجلسات على حسب الحالة المرضية.

اقرأ ايضاً:

السياحة في الأقصر

السياحة في أسوان

يقع جبل دكرور على بعد حوالي 5 كم جنوب واحة سيوة،

ويمتاز بأجواءه الصحية وتوافر المياة العذبة به، كما يوجد به مقابر أثرية يعود تاريخها إلى العصر البطليمي قبل آلاف السنين.

2- حمام كليوباترا

بالطبع لا يوجد أجمل من تجربة السباحة في نفس المكان الذي كانت تستحم فيه الملكة الجميلة كليوبترا.

حمام كليوباترا عبارة عن بحيرة تأتي مياهها من الينابيع الحارة، ويوجد حولها الكثير من أماكن الخاصة بتغيير الملابس ومطاعم ومقاهي مميزة.

العيون الكبريتية فى واحة سيوة

3- مدينة شالي

أكبر مدينة في واحة سيوة، ما بقي منها الآن مجموعة من أطلال البيوت المصنوعة من “الكرفش”، وهو خليط من الطين والطمي والأحجار الملحية.

يوجد في وسط المدينة قلعة شالي على تلة مُرتفعة، ويظهر عليها آثار التدمير الذي لحق بها في القرن 13.

4- معبد آمون

يقع معبد آمون على بعد حوالي 4 كم شرق واحة سيوة، يعود تاريخه إلى الأسرة الثلاثين الحاكمة.

5- جزيرة الخيال

يُطلق عليها كذلك “جزيرة فطناس“، تقع على بحيرة بركة سيوة المالحة، على بعد مسافة 6 كم من مدينة سيوة.

بها الكثير من أشجار النخيل والمناظر الطبيعية الساحرة، كما تُعتبر من أهم مواقع السباحة في واحة سيوة.

6- رحلات السفاري

من التجارب المُميزة جدًا في واحة سيوة، وتقوم الفنادق بترتيبها لك،

حيث يُمكنك من خلالها التجول وسط الكثبان الرملية بإحدى سيارات الدفع الرباعي.

كما يوجد الكثير من الفاعليات الترفيهية مثل رياضة التزلج على الرمال، والتخييم وتجربة الحياة البدوية البدائية.

الفنادق في واحة سيوة

الفنادق في سيوة متنوعة ومُتدرجة المستويات لتُناسب كافة الميزانيات،

فهناك الفنداق الفاخرة وكذلك هناك الفنادق المتوسطة التكلفة والتي تقدم خدمات جيدة في ذات الوقت، وأشهر الفنادق في واحة سيوة:

واحة سيوة
واحة سيوة

1- منتجع Siwa Relax Retreat

من المنتجعات الفاخرة في واحة سيوة، يحتوي على حمام سباحة خارجي، وسبا ومركز للمساج.

وكذلك يحتوي المنتجع على مطعم وكذلك يوفر خدمة تأجير الدراجات.

2- منتجع Adrere Amellal

يقع هذا المنتجع الفاخر في موقع مُتميز بالقرب من أشهر المعالم السياحية في واحة سيوة.

حيث يقع بالقرب من جبل الموتى الذي يبعد عن المنتجع بحوالي 3.5 كم.

المنتجع به حمام سباحة خارجي ومطعم رائع ومرافق للشواء.

كما يقدم المنتجع الكثير من الأنشطة المميزة للسائح، أبرزها رحلات استكشافية سيرًا على الأقدام، وركوب الخيل وغيرهما الكثير.

3- منتجع Talist Siwa

منتجع صديق للبيئة يبعد حوالي 100 مترًا عن بحيرة سيوة، وتُديره إحدى العائلات المحلية في واحة سيوة.

يحتوي المنتجع على حمام سباحة ومطعم رائع، وكذلك يقدم خدمة جراج مجاني للسيارات.

4- فندق كيلاني سيوة

يمتاز بموقعه المتميز وسط مدينة سيوة، ويعتبر مكان إقامة مناسب لأصحاب الميزانيات المتوسطة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق