المتحف الاسلامي في القاهره هو اكبر متحف اسلامي في العالم يحتوي علي ما يزيد علي 100.000 قطعه أثريه مختلفه


المتحف الاسلامي في القاهره

المتحف الاسلامي في القاهره هو اكبر متحف اسلامي في العالم كما يضم المتحف علي ما يزيد

علي 100.000 قطعه أثريه مختلفه من حول العالم حيث بدأت فكره انشاء متحف للتراث الاسلامي في عهد الخديوي

توفيق كان ذلك سنة 1858 ميلاديا وذلك لحفظ الاثار الاسلاميه من الضياع .

كما يعتبر المتحف الاسلامي بالقاهرة أكبر معهد تعلمي في العالم في مجال الاثار الاسلاميه .

يوجد المتحف في قلب القاهره حيث يقع في منطقه باب الخلق كما تنوعت القطع الاثريه التي يحتويها المتحف

الإسلامي من مختلف العالم فهو يحتوي علي قطع من الهند والصين و الجزيرة العربية والشام ومصر وشمال أفريقيا والأندلس.

سبب تسميه المتحف بهذا الاسم

حيث كان يسمي المتحف بـــ “دار الاثار العربيه” وتم تغير الاسم سنة 1952 وذلك لان جميع مقتنيات المتحف

من العصر الإسلامي كما يشمل محتوي المتحف علي جميع الاقسام العربيه منها والغير عربيه فكان اسم المتحف

الإسلامي انسب اسم له .

وقد تنوعت المقتنيات الخاصه بالمتحف ما بين بدايه العصر الاسلامي الي نهاية القرن الثالث عشر الهجري

وايضا أواخر القرن التاسع عشر الميلادي .

كما تنوعت وتميزت واختلفت مقتنيات المتحف وذلك من حيث النوع والخامه فهناك المعادن والاخشاب والنسيج وغيرها .

 

متحف الفن الإسلامي (القاهرة)

تم الافتتاح الرسمي للمتحف يوم 28 ديسمر سنة 1903 ميلاديا الموافق 9 من شوال سنة 1321 هجريا .

طرق عرض المقتنيات داخل المتحف

داخل المتحف تم تقسيم العرض الي قسمين :

الاول : ويتعلق بالفن الاسلامي في مصر و هذا القسم يقع في الجناح الشمالي للمتحف .

والثاني : وهو مختص بعرض الفن الاسلامي الخاص بدول الاناضول واسبانيا والاندلس .

GD-EG-Caire-MuséeIslam001.JPG

كما توجد بعض مقتنيات المتحف والتي لا تقدر بثمن وتعتبر من اغني المقتنيات في العالم مثل الخزف الايراني والتركي

والسجاجيد والتحف المعدنيه .

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق