تل العمارنة .. المدينه المفقودة


تل العمارنة

كتير مننا ميعرفوش إن تل العمارنة  دي كانت عاصمة مصر في فتره من الزمنأنشاها الملك اخناتون واللي كانت

منبع رسالة التوحيد .

واللي ميعرفش معني تل العمارنه  نحب نقوله دي كلمه  تم تعريبها من اللغة المصرية القديمة تعني أفق تون

وأطلق عليه تل العمارنة نسبه لقبيلة العمارنة اللي كانت ساكنه المنطقة في الوقت دا اللي سكن المنطقة في الوقت دا

تل العمارنة موجودة علي بعد خمسه وأربعين كم جنوب مقابر بني حسن واللي لسه لحد دلوقتي موجود بقايا هذه العاصمة إلي الآن .

أخناتون بني العاصمة في المكان دا بالذات علشان كان عايز يبعد عن كهنه آمون اللي كانوا بيدبروا له المكائد باستمرار ودا لأنه

كان بيدعي لعباده اله التوحيد واللي هو آتون واعتبر ان العاصمة تعويض عن ملكه اللي فقده مجبرا بسبب كهنه طيبه .

ولازم نعرف طبعا ان المدينة و العاصمة اللي بناءها أخناتون ان مفيش حد سكانها قبله لكن في ملكان سكنوا المدينة بعد أخناتون

وهما الملك سمنخ رع والملك توت عنخ أمون بعد كده المدينة اتهجرت  ومحدش سكانها في كل العصور التاريخية

اللي تليت الفترة دي .

دلوقتي مين عايز يعرف ايه هي المعالم السياحيه الموجوده في منطقه تل العمارنه ……

 

مقبرة “آى” والد الملكة نفرتيتي.

المقبره دي من اهم المقابر في منطقه تل العمارنه مش بس لأن “آي” يبقي والد الملكه نفرتيتي وكمان

حما الملك “أخناتون” دا لأن كما “آي” من اهم واكبر النبلاء بس اللي هيشوف المقبره دي هيعرف ان في حاجه

مهمه اووي ناقصه منها واللي ناقص دا هو الجثمان لأن والد الملكه نفرتيتي لم يدفن فيها لكن ادفن في وادي الملوك .

 

مقبرة ” ماحو” رئيس الشرطة في عهد ” إخناتون”
ودي مقبره رئيس الشرطه في الوقت دا واللي كان بتربطه علاقه وعهد مع الملك “أخناتون “
مقبرة “حويا” المشرف على الحريم الملكي..
وحويا هو المشرف علي الحريم الملكي وكمان كان مشرف علي بيت المال علشان كده كان له مكانه خاصه جدا عند
الملك ودا اللي خلي “أخناتون ” ينشئ له مقبره واللي هيدقق النظر هيلاقي علي الجدران ازاي ان حويا اتكرم من
الملك والملكه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق