حصن بابليون اهم الحصون في العصر الروماني


حصن بابليون

يعتبر حصن بابليون من اهم الحصون التي تم بناء في العصر الروماني وقد بني في القرن الثاني الميلادي كم تبلغ مساحه

الحصن حوالي خمسائة متر مربع تقريبا وكان ذلك عندما كانت مصر محتله من قبل الرومان والذي أمر ببنائه هو الامبرطور

الروماني “تراجان” حيث أمر ببناء قلعه لكي تكون حصن منيع في وجه الاعداء .

يوجد حصن نابليون حاليا في حي مصر القديمه وبالتحديد عند محطه مترو انفاق مارجرجس .

صورة ذات صلة

عند بناء قلعه بابليون تم استخدام حجاره من حجاره المعابد الفرعونيه وتم تكميل جزء من القلعه بالطوب الاحمر .

كما يحتوي الحصن علي مجموعه من الكنائس مثل :

كنيسه “القديس سرجيوس” ولهذه الكثيره اهميه تاريخيه ودينيه كبيره حيث انها الكنيسه التي لجئت اليها العائله

المقدسه عندما جاءت الي مصر و كنيسة القديسة باربارة و الكنيسة المعلقة و كنيسة مارجرجس .

اسماء قلعه بابليون

تعدد الاسماء التي اطلقت علي الحصن ومنها:

اطلق عليها القصر الروماني وعرفت ايضا بقصر الشمع وايضا وذلك بسبب انه في بدايه كل شهر يتم اشعال الشموع

لتظهر للناس كأنها الشمس وبذلك يعرف الناس انه تم الانتقال الي شهر جديد وتم انتقال الشمس .

وايضا يوجد داخل القلعه متحفا قبضي ودير قبطي .

 

صورة ذات صلة

سقوط حصن بابليون

تم سقوط الحصن علي يد عمرو بن العاص وذلك بعد حصار دام نحو سبعه اشهر وقام المسلمين بدخوله وكان ذلك

سنة 641 ميلاديا وعندما دخله عمرو بن العاص اخذ منه عمرو بن العاص قاعده للقياده .

وبعد حوالي ستة اشهر من دخوله الحصن تم فتح مدينه الاسكندرية حسث كانت الاسكندريه في هذا الوقت مقر

للاسره الحاكمه ومركزا للثقافه اليونانيه والرومانيه وتتصل بحرا بطريق مباشر بالقسطنطينية عاصمة الإمبراطورية.

فكان لابد من فتحها وهذا ما تم علي يد عمرو بن العاص في اكتوبر سنة 641 ميلاديا وعندما دخلها فكر ان يتاخذها

مقر له بدل من الحصن ولكن الخليفه انذاك والذي كان عمر بن الخطاب رفض ذلك وامره بالرجوع الي قاعدته بجوار

حصن بابليون وذلك لكي يكون بجانب المصريين الذين راوه الفتح الاسلامي كمنقذ لما كانوا يعانوا منه من ظلم علي

يد الرومان والاضهاد الديني .

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق