قصر المنتزه من اروع وافخم القصور علي الاطلاق وهو مزيج بين روعه التصميم وجمال الطبيعه


قصر المنتزه بالاسكندرية

يعتبر قصر المنتزه من اروع وافخم القصور علي الاطلاق حيث يجمع بين الطبيعه الساحره بشواطئها الجميله حيث يعتبر

القصر رمز للجمال النادر ويعتبر مزيج بين روعه التصميم والطبيعه التي تفننت في آسر العيون .

تم تشيد قصر المنتزه في عهد الخديوى عباس حلمى الثانى وكان الغرض منه هو جعل القصر مصيفا لاسرته وذلك لقضاء

اشهر الصيف الحارة وكان ذلك سنة 1892 ميلاديا .

وذلك بسبب اعجاب الخديوى عباس حلمى الثانى الشديد بالمنطقه .

 

نتيجة بحث الصور عن قصر المنتزه

 

 

قصه بناء قصر المنتزة

وقع الخديوي عباس حلمي الثاني في عشق تلك المنطقه فأمر بتحضير ثمانين حمارا من حمير المكارية ليركبها هو

ومَنْ بصحبته اي حاشيته وذلك لكي يسيروا بمحاذاة شاطئ البحر ويسير معهم ما يرافقهم من حاشيه للغناء

وكلما سار  الخديوي عباس حلمي الثاني زاد اعجاب الخديوي بتلك المنطقة فجمال الطبيعه كفيل بان يخطف

انظار من يشاهده فتسرب الماء بين ثناياها الصخرية في خرير ساحر وعندما عاد أمر في اليوم التالي ببناء قصر له

وهو قصر المنتزة فأراد ان تكون هذه المنطقه مصيفا له .

 

نتيجة بحث الصور عن قصر المنتزه

 

وقام ببناء كشكاً للموسيقى ليشهد الحفلات الخديوية الصيفية كما بني ايضا كشك كلاسيكي للشاي على الطراز الروماني

كما تم ربط الجزيرة بالشاطئ وكان ذلك من خلال جسر إيطالي

كما تم انشاء حمامات سباحة طبيعية للملك والأميرات داخل مياه البحر المتوسط ما زالت موجودة حتى الآن.

تم اطلاق اسم المنتزه علي القصر ويرجع الفضل الي ذلك الي محمود باشا شكري رئيس الديوان التركي في

عهد الخديوي عباس حلمي الثاني .

كان جمال منطقة المنتزة هو حافزا اساسيا في فتح الكثير من الفنادق مثل :

فندق “هلنان فلسطين”

تم تصميمه سنة 1964 ميلاديا وهو فندق سياحي من الدرجه الاولي ويطل علي ساحل البحر المتوسط وله شاطئ خاص

 

السلاملك

 

فندق “السلاملك”

وسبب اقامته في البدايه كقصر لرجال الملك (الحاشيه) ثم تحول بعد ذلك الي فندق خمس نجوم الذي تحول الآن

إلى فندق سياحي فاخر يقيم فيه المصطافون  لما فيه من فخامة و عراقه فهو في الاخير كان قصر ملكي وايضا

يحتوي علي شاطئ خاص به .

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق