مراكب الشمس أعظم مركب عثر عليه حتى الآن فى مصر الفرعونية


مراكب الشمس

مراكب الشمس أعظم مركب عثر عليه حتى الآن فى مصر الفرعونية من المعروف ان المراكب والسفن كانت

وسيله من وسائل النقل الهامه كما انها كان لها دور هام جدا في التجاره والبيع والشراء سواء في مصر او السودان

او الاقطار الافريقيه وبالفعل برع المصري القديم في تصميم مئات النماذج من المراكب سواء كانت مراكب شمس

او مراكب للنقل العاديه حيث كان يتم صنع المراكب من الخشب وكان ايضا يتم صنع مراكب من عيدان البردي الا

ان الاخيره كانت قليله .

 

كيف تم اكتشاف مراكب الشمس

من من المعروف ان مراكب الشمس مهمه جدا عند القدماء المصريين حيث كانوا يضعونها علي مقربه من مدفن

الفرعون وذلك لان القدماء المصريين امنوا بالحياه بعد الموت وكانوا يعتقدون ان الفرعون سيحتاج الي وسيله

نقل للانتقال الي الحياه الاخري .

 

صورة ذات صلة

تم العثور علي مراكب الشمس بجانب منطقه الاهرامات وذلك في احدي الحفرتين الموجودان بجانب هرم خوفو

وكان ذلك سنة 1954 ميلاديا ومن المعروف ان مراكب الشمس مصنوعه من خشب الأرز المستجلب من جبال لبنان

الا ان عندما تم اكتشافها كانت مقسمه ومفككة كما تم ايجاد الحبال والمجاديف الخاصه بها وجدير بالذكر ان تم

تجميع المركب حيث بلغت عدد القطع المفكوكه حوالي 1200 قطعه خشبيه وهي الان معروضه للسائحين والزوار

من محتلف العالم ويتم عرضها في في متحف زجاجي بالقرب من هرم خوفو بالجيزه

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق